وفد مدرسة يوكوهاما الثانوية الدولية يزور المعهد

أولى زيارات مدرسة يوكوهاما الثانوية الدولية التي تدرس مادة اللغة العربية رسميا ضمن موادها الأساسية،استقبل سعادة مدير المعهد الدكتور خالد بن ناصر الشويرخ يوم الجمعة 30 من شوال عام 1434هـ الموافق 6 من سبتمبرعام 2013 م وفد المدرسة المكون من خمسة عشر طالبا وطالبة من خيرة طلاب المدرسة مع أساتذتهم ثم ألقى سعادة مدير المعهد كلمة للترحيب بهم ومعرفا بالمعهد ،والأهداف الأساسية من إنشائه في تعليم اللغة العربية وتقديم الثقافة العربية والإسلامية لمن يريد التعرف عليهما من الجانب الياباني من خلال الندوات واللقاءات وكذلك مد جسور التعاون والتواصل مع اليابان من خلال التعاون والتكامل مع سفارة خادم الحرمين الشريفين في طوكيو ومكاتبها وملحقياتها الثقافية والتجارية والعسكرية وبعض الشركات السعودية الوطنية ، ثم عرض سعادة مدير المعهد برامج المعهد ، ورحب بالتحاقهم في المستقبل ليواصلوا دراسة اللغة العربية في بيئة عربية خالصة داخل اليابان ، وأشاد في كلمة مبينا أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز-حفظه الله - تولى مشروع الحوار الوطني والحوار بين الأديان وبين الثقافات ،

، وهذا لايتم إلا بالتعرف على اللغة العربية وتعليمها وتقديم الصورة الصحيحة عن العرب وثقافتهم خاصة وعن الإسلام والمسلمين عامة ، وهذا هو الدور والهدف الأساس من إنشاء هذا المعهد ، وقال هناك اتفاقية تعاون بين المعهد وجامعة واسيدا اليابانية وهي من الجامعات العريقة في اليابان لتعليم اللغة العربية فيها من خلال الدعم بمدرسين متخصصين وكتب دراسية وبرامج أنتجت في المعهد وكل ذلك مصحوب بترجمة فورية من العربية إلى اليابانية . وعقب هذه الكلمة القيمة فتح سعادة مدير المعهد باب الحوار والمناقشة مع الطلاب وتم الرد على جميع الأسئلة مضيفا ومعلقا وموضحا بعض الأمور الغامضة عليهم في جو من البشر والترحاب ، يذكر أن جميع الطلاب قدموا أنفسهم باللغة العربية وبعبارات مختلفة وهذا مؤشر طيب على حبهم ورغبتهم في تعلم اللغة العربية . بعدذلك قام الوفد بجولة في مرافق المعهد وزاروا مكتبته وقدت لهم بعض الإصدارات للتعرف على المملكة العربية السعودية والمعهد وبرامجه التعليمية والثقافية المختلفة ، كما دخل الطلاب والطالبات متحف التراث المصغر للتعرف على مشتملاته ومحتوياته من قطع ولوحات وملابس ، وألقوا نظرة سريعة على معمل اللغة، وزاروا مسجد المعهد ،وشاهدوا بعض المسلمين وهم يصلون،وأعلنوا عن فرحتهم وسعادتهم بهذه الزيارة ،وذكروا أنها فرصة عظيمة للتعرف على المملكة العربية السعودية و العرب والمسلمين من خلالها ،وأن هذه الزيارة جعلتهم يشعرون بحبهم للغة العربية أكثر لما شاهدوه ولمسوه في المعهد من بشاشة وترحاب بهم واختتمت زيارةبشكر الوفد والتقاط الصور التذكارية معهم .