عن زيارةِ مديرِ المعهدِ الدكتور الشويرخ مجلسَ النوابِ اليابانيِّ

      في إطار سعيه الحثيث، وضمن خططه الرامية إلى تمتين العلاقات بين البلدين الصديقين (اليابان والمملكة العربية السعودية) وتقويتها،ودفعها نحو غاياتها المرتجاة،قام سعادة الدكتور خالد بن ناصر الشويرخ مدير المعهد العربي الإسلامي في طوكيو بزيارةٍ لمجلس النواب الياباني يوم الإثنين 3 جمادى الآخرة 1431هـ الموافق 17 مايو 2010م.
بناءً على توصية من سعادة السفير د.عبدالعزيز تركستاني ،حيث التقى سعادته عضوي المجلس،سعادة الأستاذ/ يوشيكاتسو ناكاياما،مساعد رئيس الوزراء، وسعادة الأستاذ/توشيآكي كويزومي،نائب رئيس لجنة الاجراءات لمجلس النواب بالحزب الديمقراطي الياباني الحاكم.وقد تحدث عضوا البرلمان عن زيارتهما المملكةَ العربية السعودية -هذا الشهر - ضمن أنشطة اتحاد أعضاء البرلمان السعودي الياباني،معربين عن تثمينهما لهذه الزيارة الهامة. جدير بالذكر أن اللقاء تطرق إلى النشاطات المستقبلية التي ستقوم بهاسفارة المملكة العربية السعودية لدى اليابان والمعهد العربي الإسلامي في طوكيو بإذن الله.
هذا وقد رافق سعادةَ مدير المعهد الأستاذُ عبد الرحمن البقيلي، المذيع بالقناة الأولى بتلفزيون المملكة العربية السعودية، والأستاذ كوزي سايشو، عضو لجنة الجمعية العربية اليابانية، والأستاذ كين سوزوكي، مسؤول العلاقات العامة بالمعهد.

 

 

زيارةُ معالي مديرِ جامعةِ الجوفِ للمعهدَ

 
اِستقبل سعادةُ الدكتور خالد بن ناصر بن صالح الشويرخ مدير المعهد العربي الإسلامي في طوكيو بمقر المعهد يوم الجمعة 30 جمادى الأولى 1431 هـ،الموافق 14 مايو 2010م، معالي الأستاذ الدكتور محمد بن عمر ربيع بدير ،مدير جامعة الجوف بالمملكة العربية السعودية، وسعادة الدكتور نايف الرومي،وكيل وزارة التربية والتعليم العام للتخطيط والتقويم، والوفد المرافق لهما بحضور وتشريف سعادةِ الدكتور عبد العزيز تركستاني سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان، وسعادةِ الدكتور عصام بخاري الملحق الثقافي بالسفارة السعودية في اليابان.هذا وقد قدم سعادة الدكتور خالد الشويرخ (مدير المعهد) شرحاً ضافياً لأهداف المعهد، ودوره المتواصل والفاعل في رفد العلاقات اليابانية العربية عامةً، والسعودية على وجه التحديد وتوثيقها. ورافق سعادتُه الوفدَ الزائر في جولة تعريفية بأقسام المعهد المختلفة، تعرف خلالها على الفصول الدراسية، ومختبرات اللغة المزودة بأحدث التقنيات التربوية التعليمية، بجانب المعرض الثقافي التراثي السعودي. هذا وقد اِلتقى الوفد الزائر الدارسين اليابانيين للغة العربية مشجعين لهم وشاحذين لهممهم وهم يعكفون على دراسة اللغة العربية بالمعهد. وقد أبدى معالي مدير جامعة الجوف إعجابه، مثنياً على الجهود التي تبذلها إدارة المعهد في تطوير الأداء مواكبةً أحدث النماذج، مثمناً عالياً دور المعهد في توثيق أواصر العلاقات بين البلدين الصديقين وتمتينها عبر أنشطة المعهد التعليمية والثقافية والعلمية. جدير بالذكر، أن إدارة المعهد قد أعدت مأدبة غداء على شرف معاليه والوفد المرافق له، تخللها كلمات ونماذج خطابية قام بإعدادها وتقديمها  – بإشراف الشؤون الثقافية بالمعهد –  بعضُ دارسي المعهد وخريجيه معبرين عن دوافعهم لدراسة اللغة العربية. وفي ختام الزيارة، قدم سعادة مدير المعهد لمعالي مدير الجامعة درعاً تذكارياً

 

 

 

مدير المعهد يستقبل معالي وزير الاقتصاد و التخطيط -

استقبل سعادة مدير المعهد  العربي الإسلامي في طوكيو معالي وزير الاقتصاد في المملكة الدكتور خالد  بن محمد القصيبي والوفد المرافق له ، وذلك  يوم الجمعة 23 جمادى الأولى 1431 هــ،الموافق 7 مايو 2010 م. وفي بداية اللقاء رحب سعادة مدير المعهد بمعالي الوزير ومعالي نائبه وسعادة سفيرُ خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان ،والوفد المرافق ،  ثم شرح لهم أهداف المعهد ودوره الرائد في توثيق العلاقات اليابانية العربية عامةً، والسعودية على وجهٍ أخص، بعد ذلك رافقهم في جولة على مرافق المعهد تعرّفوا من خلالها على فصول الدراسة، ومعامل اللغة الإلكترونية المصممة على أحدث ما توصلت إليه تقنيات التعليم في العالم، إضافةً إلى المعرض الثقافي الثابت الذي يزخر بمقتنيات التراث السعودي. هذا وقد أبدى معاليه إعجابه بما وجده من إنجاز ، وجهد قاصد إلى نشر اللغة العربية في اليابان، وتجسير العلاقات بين الثقافتين العربية واليابانية .

 

 


مدير المعهد يجتمع بمنسوبي المعهد

اِِجتمع سعادة الدكتور خالد بن ناصر بن صالح الشويرخ، مدير المعهد العربي الإسلامي في طوكيو بمنسوبي المعهد يوم الإثنين 26 جمادى الأولى 1431 هـ، الموافق 10 مايو 2010 م، بقاعة الاِجتماعات الكبرى بمقر المعهد. وقد نقل سعادتُه تحياتِ معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل، ووكيل الجامعة للدراسات والتطوير والاعتماد الأكاديمي الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود، وعميد عمادة شؤون المعاهد في الخارج الدكتور محمد بن سعيد العلم وشُكْرَهم على الدور العظيم الذي يقوم به منسوبو المعهد.
هذا وقد تناول سعادتُه الأهدافَ السامية التي يسعى المعهد إلى تحقيقها، طالباً من منسوبي المعهد جميعهم الإعلاء من قيمة العمل المؤسسي الذي يقوم على التعاون وحب الخير للآخرين، وأن يشكلوا فريقَ عملٍ متجانساً وصولاً إلى تحقيق الأهداف والغايات السامية المُرتجاة. وقد تفقد سعادته أقسام المعهد وإداراته، والتقى بالطلاب اليابانيين الدارسين للغة العربية في الفصول الدراسية بالمعهد، محفزاً لهم، وحاثاً لهم على التحصيل اللغوي والمثابرة على تعلم اللغة العربية التي تعد جسراً يربط الثقافة العربية بالثقافة اليابانية، وعاملاً أساساً في توثيق العلاقات المتطورة بين اليابان والبلدان العربية عامةً، والمملكة العربية السعودية بصفةٍ خاصة. وقد ختم سعادته جولته التفقدية بالاستماع إلى آراء الدارسين والعقبات التي تواجههم، واعداً إياهم تذليل الصعاب كلها- بإذن الله - نشراً للغة العربية وثقافتها في اليابان، وتوطيناً لها في هذه المنطقة الحيوية عالمياً.

 

 

 

 

 

 


إلى قمة الصفحة