أخبار المعهد / افتتاح معرض (أعمال الخط العربي للأستاذ فؤاد هوندا وتلاميذه)


بمناسبة مضي ما يقرب من خمس سنوات على دورات الخط العربي ، التي ينظمها المعهد العربي الإسلامي في طوكيو ، للطلاب اليابانيين الراغبين في تعلّم الخط العربي ، تحت إشراف الخطاط الياباني الأستاذ / فؤاد هوندا ، تم بحمد الله افتتاح معرض (أعمال الخط العربي للأستاذ فؤاد هوندا وتلاميذه) عند الساعة الخامسة مساءً يوم السبت 27/10/1427هـ الموافق 18/11/2006م ، بحضور كل من سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان الأستاذ / فيصل بن حسن طراد ، وسعادة الأستاذ الدكتور / محمد بن حسن الزير مدير المعهد العربي الإسلامي في طوكيو ، وحضور سعادة الأستاذ / فؤاد هوندا ، وبحضور جمع كبير من السفراء والملحقين الثقافيين لدى السفارات العربية والإسلامية ، وقد وبلغ عدد الحضور ما يزيد على (120) شخصاً .

وقد قام كل من سعادة السفير ومدير المعهد والمشرف على دورات الخط في المعهد بقص الشريط إيذاناً بافتتاح المعرض ، وقام الجميع بجولة داخل المعرض ، والاطلاع على الأعمال المختلفة من أعمال الطلبة ، وكذلك أعمال الخطاط هوندا ، وبلغ عدد الأعمال المعروضة (88) لوحة لاقت استحسان الجميع وإعجابهم ، وبرهنت على المستوى المتقدم الذي بلغه فن الخط العربي في اليابان ، بفضل الله ثم بفضل جهود المعهد العربي الإسلامي في طوكيو ، وجهود ومثابرة الخطاط فؤاد هوندا ، الذي يشرف على دورتين في المعهد ، إحداهما مبتدئه والأخرى متقدمة .


من اليمين ( الأستاذ / فؤاد هوندا – سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين – مدير المعهد العربي الإسلامي ) أثناء قص شريط الافتتاح

وبعد الانتهاء من الجولة ، أُقيم حفل خطابي بهذه المناسبة ، حيث ألقى مدير المعهد العربي الإسلامي في طوكيو الأستاذ الدكتور / محمد بن حسن الزير ، كلمة ترحيبية بالضيوف وقدّم شكره لسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لحضوره ودعمه لأنشطه المعهد ، وأبدى فيها سروره بإقامة هذا المعرض ، ونوّه بأهمية الكتابة والخط والقلم في الثقافة الإسلامية والعربية ، وذكر أن أول ما خلق الله القلم ، قال له : أكتب ..... ، وأن الآيات الأولى للقرآن نوهت بالقلم أداة للعلم قال تعالى : (اقرأ وربك الأكرم * الذي علّم بالقلم ) وأقسم سبحانه وتعالى ، بالقلم في القرآن الكريم فقال : (ن * والقلم وما يسطرون) وذكر الارتباط بين الخط والقرآن ؛ ومن هنا جاء اسم (الكتاب) للقرآن .

ونوّه بالجانب الجمالي في الخط العربي ، وأن تذوق هذا الجمال هو من القواسم المشتركة في الثقافتين العربية الإسلامية واليابانية ؛ كما نوّه بوجود خطاطين عرب كبار مثل : ابن البواب وبن مقلة ، وكذلك خطّاطين يابانيين مثل الأستاذ (يوشيدا سجنجي – Yushida sejinhi) والأستاذ (فؤاد هوندا) . وقدم شكره للأستاذ فؤاد على جهوده الطيبة .

كما نوّه بنشاطات المعهد العربي الإسلامي في طوكيو الثقافية ، التي تركز على تعميق التفاهم والتعارف بين المملكة العربية السعودية بخاصة والعالم العربي و الإسلامي بعامة من جهة واليابان كدولة صديقة من جهة أخرى ، وما يؤديه من دور في خدمة تعليم اللغة العربية وتقديم الثقافة الإسلامية للمجتمع الياباني ، تحت إشراف جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ، ودعمها ومتابعتها المستمرة .


مدير المعهد العربي الإسلامي في طوكيو الأستاذ الدكتور / محمد بن حسن الزير يلقي كلمته في الحفل .

ثم ألقى سعادة السفير فيصل بن حسن طراد كلمته ، التي شكر فيها المعهد إدارة ومنسوبين وعلى رأسهم مدير المعهد الأستاذ الدكتور / محمد بن حسن الزير ، على ما يقومون به من جهود لتقديم الثقافة العربية للشعب الياباني الصديق ، وتطرّق سعادته إلى القيم والعادات المشتركة بين العرب واليابانيين ، ومن بينها تذوق الجمال والفن في الخط العربي ، وكان مما قال : ( كما ألاحظ فإن الشعب الياباني والعربي يشتركان في قيم عديدة ومن بينها تذوق الجمال والفن في الخط في الخط الياباني والعربي ، ونرى اليوم (88) لوحة من النماذج الرائعة من أعمال الأستاذ هوندا وتلاميذه الدارسين في المعهد العربي كدليل على الاهتمام الكبير عند الشعب الياباني بالخط العربي . وإن اللغة هي وسيلة مهمة جدّاً للتفاهم بين الناس ، وأتمنى أن هذه تلعب دور جسر للتواصل بين الشعب الياباني والسعودي بخاصة ، والياباني والعربي بعامة ) . كما شكر الخطاط العالمي فؤاد هوندا على ما يقوم به من جهود لتقديم الثقافة العربية لبلده وشعبه .


سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين الأستاذ/ فيصل بن حسن طراد يلقي كلمته في الحفل

ثم ألقى الأستاذ فؤاد هوندا كلمته التي شكر فيها المعهد ونوّه بجهود مديره الأستاذ الدكتور / محمد بن حسن الزير على إقامة هذا المعرض وتذليل المعوقات من أجل تنفيذه ووضع هذا المشروع الفني موضع التنفيذ ، وكذلك شكر سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين على حضوره واهتمامه ، وقال : ( وجدير بالذكر أن عدد دراسي الخط العربي في اليابان يمضي في الازدياد بصورة ملحوظة في السنوات الأخيرة ؛ مما يدل بوضوح على مدى اهتمام الشعب الياباني بالثقافة العربية ، وخاصة الخط العربي . ويمكن القول : إن هذا المعرض يُعد أكبر المعارض للخط العربي التي أُقيمت في اليابان من قبل ، وبلغ عدد المشاركين في المعرض من التلاميذ خمسة وأربعين شخصاً وبلغ عدد اللوحات المقدمة للمعرض ثمانية وثمانيين لوحة )) . وفي كلمته أعلن الأستاذ / فؤاد هوندا للحاضرين عن تأسيسه للجمعية اليابانية للخط العربي ؛ أي بالانجليزية (Japan Arabic Calligraphy Association )

إن الهدف من تأسيسها هو تعريف اليابانيين بعظمة وجمال فن الخط العربي وكذلك جعلهم يهتمون بمختلف جوانب الحضارة العربية من خلال الخط العربي ، كما نرغب في أن نلعب دوراً قيادياً في اليابان في مجال فن الخط العربي ، وتزويد أعضاء الجمعية بمختلف المعلومات في العالم المتعلقة بالخط العربي ) . وبيّن أنه سيشغل منصب رئاسة الجمعية ، وسيشغل منصب الأمين العام لها السيد / (كوئيتشي ياماوكا – Koechi yamaoka) مدرّس الخط العربي التابع للجمعية ، وهو مساعد للأستاذ فؤاد هوندا في الإشراف على طلاب الخط العربي في المعهد العربي الإسلامي أيضاً


الأستاذ / فؤاد هوندا يلقي كلمته في الحفل

وفي نهاية الحفل الخطابي قدّم الأستاذ هوندا إحدى لوحاته هدية إلى سفارة خادم الحرمين الشريفين في اليابان ، وأخرى للمعهد العربي الإسلامي في طوكيو وذلك – على حد تعبيره- (عربون الصداقة بين المملكة العربية السعودية واليابان ) . وقد شكر كل من السفير ومدير المعهد الأستاذ هوندا على الإهداء القيم والمشاعر النبيلة .

ثم تناول الجميع التمر والقهوة العربية ، وبعض الطعام المعدّ بهذه المناسبة في قاعة الاستقبال في المعهد ، في جو ودّي تخلله تبادل الأحاديث عن الثقافة العربية والإسلامية ، وأبدى الحاضرون اليابانيون سرورهم بالحضور والمشاركة في هذه المناسبة القيّمة .

وسيستمر المعرض يفتح أبوابه في المعهد العربي الإسلامي في طوكيو التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية خلال المدة من 27/10 ~ 12/11/1427هـ الموافق 18/11 ~ 2/12/2006م . والله ولي التوفيق .  


إلى قمة الصفحة | عودة إلى الصفحة السابقة