التدريس المصغر الحلقة الثانية

   

عقدت في رحاب المعهد العربي الإسلامي في طوكيو في يوم السبت 30 نوفمبر 2013 دورة تدريب أساتذة اللغة العربية بالجامعات اليابانية الثانية ، مشتملة علي تدريس مصغر من قبل المختصين من أساتذة المعهد ، في شتى مهارات اللغة ، فقد قدم تدريس مصغر في مهارة الاستماع والمحادثة ، ومهارة الكتابة ، وقواعد اللغة للمستويات الأربع في المعهد. وقد شاركت جهات عدة في هذه الدورة بالحضور والمشاركة بالنقاش الذي أعقب تقديم الدروس، فقد حضر ممثلون للعديد من الجامعات اليابانية التي تعنى بتعليم وتدريس اللغة العربية بإعتبارها لغة أجنبية ومن بينهم ممثلون من جامعة طوكيو وجامعة تنري وجامعة وجامعة مدينة هيروشيما ، وجامعة نيغاتا ، وجامعة كاندا ، وجامعة سوكا ، وجامعة واسيدا، وممثل معهد سنديغايا للغة اليابانية ، والجمعية السعودية اليابانية ، ومنظمة مسلمي اليابان ، وبعض الباحثين والمهتمين باللغة والثقافة العربية في اليابان ، وممثلون لسفارة خادم الحرمين الشريفين في اليابان.

وتجيء أهمية هذه الدورات من كونها تفاعل بناء ما بين خبرات المعهد المتخصصة والأساتذة اليابانيين في استكشاف أفضل الطرق والمناهج والمقاربات لتدريس وتعليم اللغة وفق أحدث الطرق بإعتبارها لغة أجنبية في اليابانز وختمت الدورة بنقاش مستفيض حول طرق ومناهج تعليم وتدريس اللغة العربية في بلد كاليابان، وتمحور النقاش حول هذه الطرق واختيار انجعها وأفضلها لهذا المنحى، مع توصيات باستمرار مثل هذه الدورات مستقبلا لمزيد من صقل التعاون وتعميقه بين المعهد بإعتباره بيت خبرة في هذا الشأن وبقية الجامعات اليابانية والمؤسسات التي تهتم بتدريس وتعليم اللغة العربية ، وربما يصل الأمر لعقد ندوة أو ورشة عمل لمناقشة كل هذه المحاور وسبر غورها بصورة علمية جادة. وفي الختام تقدم سعادة الدكتور خالد بن ناصر الشويرخ بكلمة حيا فيها الحضور لمشاركتهم ، وإثرائهم للنقاش العلمي حول هذا الموضوع المهم ، وقدم شهادات الدورة للمشاركين من الجامعات والمؤسسات اليابانية