تعريف بالمعهد / كلمة معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.. وبعد: -

     فتسعى حكومة خادم الحرمين الشريفين أيده الله إلى خدمة أبناء المسلمين وتسخير الإمكانات لتعليمهم ونشر العلم الشرعي واللغة العربية بينهم. ومن هذا المنطلق ، وتحقيقاً لهذا الهدف ، واستشعارًا للمسؤولية المناطة بالمملكة العربية السعودية وشعبها تجاه الشعوب الإسلامية في كل مكان قامت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وبتوجيه خاص من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء بافتتاح عدد من الكليات والمعاهد في البلاد العربية والإسلامية بالإضافة إلى البلدان التي يوجد فيها جاليات إسلامية ، وقد حرصت عند افتتاح تلك الكليات والمعاهد على مراعاة الكثافة السكانية ، وتوسط الموقع لتخدم المنشأة التعليمية أكبر عدد ممكن من المسلمين.

     و تهدف هذه الكليات والمعاهد إلى نشر العلم الشرعي وتعليم اللغة العربية على أسس صحيحة مبنية على الوسطية بعيدة عن الغلو والتطرف ، وسعياً إلى تعميق روابط الأخوة والصداقة بين الشعوب المملكة العربية السعودية والشعوب الإسلامية والصديقة ، وخدمة للعلم والثقافة وتعريفاً بحضارة الإسلامية المجيدة وثقافة القويمة .

     و المعهد العربي الإسلامي في طوكيو إحدى المنارات الثقافية التي قامت الجامعة بفتتاحها ليؤدي رسالته الحضارية ، وليخدم أبناء المسلمين بتعليمهم وربطهم بأمتهم وخضارتهم ، كما أنه له رسالة سامية في الربط الحضاري والثقافي والتبادل المعرفي بين الشعوب اليابان وشعب المملكة العربية السعودية الصديقين .

     أسأل الله أن ينفع به ، وأن يجعله منارة علم ، ومصدر إشعار ليحقق الأهداف المتوخاة منه وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو النائب الثاني بحفظه وأن يجزيهم خير الجزاء لقاء ما قدموه لبلادهم وأمتهم من أعمال جليلة وخدمات كبيرة .

و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،،،،،

الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبدالله أبا الخيل.


مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية


إلى قمة الصفحة | عودة إلى الصفحة السابقة